البابا تواضروس
البابا تواضروس الثاني

بعد التصويت على الدستور الجديد الذي أثار مخاوف وقلق المسيحيين في مصر، بسبب الصلاحيات التي أُعطيت لرجال الدين الاسلاميين وضعفه من ناحية القوانين المتعلقة بحقوق الانسان. ناشد بابا الاقباط تواضروس الشعب المسيحي ليلة عيد الميلاد في قداس منتصف ليلة الأحد (6 كانون ثاني/يناير) على عدم الخوف من التغييرات التي قد تواجهم (على ضوء الدستور الجديد)، وقال في رسالته "تذكروا أن الله هو الذي يرعاكم" وقام بطمأنتهم بحسب ما ذكرت وكالة اسوشيتد برس.


وقال البابا في كلمته: "نحن لا نصلي من أجل الأرض، بل نصلي من اجل البشر، كل البشر، بدءا من الرئيس مرسي وكل الذين في منصب حتى يعطيهم الله الحكمة في ادارة شؤون البلاد والناس".

يُذكر أن الأقباط يحتفلون بعيد الميلاد بتاريخ 7 كانون ثاني/يناير بحسب التقويم الشرقي.

وتذكر التقارير الاخيرة ان الكثير من المسيحيين الاقباط يفرون من بلادهم خاصة بعد صعود الاسلاميين الى الحكم. ويرى الكثيرين من متابعي الاحداث في مصر، أن الدستور الجديد يمهد الطريق أمام الاسلاميين لانشاء خلافة اسلامية في مصر.