تناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لبعض الشباب المسلمين المسلحين اثناء قيامهم بتحطيم مئات القبور المسيحيية الليبية وهم ينعتوهم بالقاب غير لائقة، وتحطيم الصليب الكبير المنصوب في المقبرة.

وقد نشر الفيديو على موقع الفيسيبوك منذ عدة شهور، لكنه انتشر هذه الايام بشكل واسع.  ويُظهر الفيديو التعصب الديني لدى الشباب الغير مفكر والمنقاد من تجار الدين الاسلامي.