ريو دي جانيرو: اعلنت الكنسية البرازيلية الجمعة ان البابا بنديكتوس السادس عشر سيقوم بجولة صغيرة على متن مروحية حول تمثال السيد المسيح في ريو دي جانيرو خلال الايام العالمية للشبيبة التي تستضيفها المدينة بين 23 و28 تموز/يوليو 2013.

وقال المونسنيور اوراني تيمبيستا المتحدث باسم المؤتمر الوطني لاساقفة البرازيل انه ليس واثقا مما اذا كان البابا سيزور تمثال "المسيح المخلص" ولكن "الامر الاكيد هو ان البابا سيقوم بجولة على متن مروحية حول" هذا التمثال الحجري البالغ ارتفاعه 30 مترا والموجود في اعلى قمة جبل كوركودوفا المطل على خليج ريو.

وهذا التمثال الذي يظهر فيه المسيح باسطا يديه نحته الفنان الفرنسي البولندي الاصل بول لاندوفسكي في 1931. ويعتبر هذا التمثال اشهر معلم سياحي في اكبر بلد كاثوليكي في العالم على الاطلاق، وقد اختير في 2012 ضمن القائمة الجديدة لعجائب الدنيا السبع.

وفي 2002 زار التمثال حوالى 2,2 مليون شخص، وهو رقم قياسي.

وخلال الايام العالمية للشبيبة التي يتوقع ان يشارك فيها حوالى مليوني شاب من العالم الكاثوليكي اجمع، بحسب المونسنيور تيمبيستا، سيبقى التمثال مفتوحا امام الزوار على مدار الساعة.

واضاف المونسنيور تيمبيستا "سوف ننظم مجموعات تضم كل منها ما بين 25 الى 30 شابا من جنسيات عدة للصلاة في كوركوفادو من اجل الشبيبة والعالم والسلام".

واضاف ان استقبال الشبيبة للبابا ومسيرة درب الصليب ايضا سيجريان في كوباكابانا وكذلك ايضا القداس الافتتاحي.

وستكون هذه ثاني مرة تقام فيها الايام العالمية للشبيبة في اميركا اللاتينية بعد بوينس ايرس التي استضافت قبل 26 عاما هذه المناسبة بمشاركة البابا الراحل يوحنا بولس الثاني.