يحمل آخر يوم في العام نوعاً من الإحباط بالنسبة للعديد من الأشخاص، فمع زحام المرور وتدفق الرواد على المطاعم والمقاهي، قد يفضل كثيرون تمضية ليلتهم في مشاهدة فيلم بالمنزل، أو قضائه مع العائلة.

ولكن تميزت بعض المناطق حول العالم بطرق مختلفة للاحتفال باليوم الأول في العام الجديد، ويحرص الكثيرون على حضورها.

هونغ كونغ:
رغم أن ميناء "هونغ كونغ" ساطع على مدار العام، إلا أن الأضواء تغمره بشكلٍ مميز في تاريخ 31 ديسمبر/ كانون الأول، وفي هذا العام سوف يتم الاحتفال بالعام الجديد من خلال إطلاق الألعاب النارية عبر المدينة بشكل تتابعي، إذ ستبدأ الألعاب من الجهة المطلة على البحر، وستتنقل عبر ميناء "فيكتوريا" لتصل إلى مركز هونغ كونغ للمعارض والمؤتمرات.

نيويورك:
سيتحدى أكثر من مليون شخص البرد القارس، ليكونوا جزءاً من احتفال إسقاط الكرة في "تايمز سكوير"، إذ اعتبر هذا الاحتفال تقليداً معروفاً لمدة 105 أعوام، ويتم إسقاط الكرة التي يبلغ قطرها 3.6 متر، من على علو 21 متراً، خلال 60 ثانية.
وسيحيي الليلة عدد من النجوم أمثال "تايلور سويفت" و"ساي"، وبعد حلول منتصف الليل يطر بالحضور على أنغام أغنية "فرانك سناترا" بعنوان "نيويورك".

برلين:
يحتفل الشعب الألماني برأس السنة الجديدة، من خلال مهرجان "برلاينر سيلفيسترلوف"، الذي يدوم خلال ساعات النهار، وترى المحتفلين فيه يرمون بفطائر "البانكيك" في الهواء، وهم يرتدون بدلات مثل حيوان "الغوريلا"، أما في المساء يستبدل المحتفلون ثيابهم بثياب السهرة لكي يقضوا وقتهم في أضخم الاحتفالات الموجودة في الهواء الطلق في "برادنبورغ غيت"، حيث تصطف ساحات الرقص والاحتفالات على طول كيلومترين.

لندن:
رغم أن العاصمة البريطانية حظيت باحتفالات الألمبياد واليوبيل الماسي للملكة إليزابيث هذا العام، إلا أنها لن تختفي مع احتفالات العام الجديد.
يمكن أن تحجز موقعك على حافة نهر "التايمز"، أو أن تحظى بجولة على سفينة سياحية، ولكن من الأفضل أن تحجز في "لندن سكاي بار"، حيث يمكنك أن ترى منظراً عاماً رائعاً لمدينة لندن من على علو 135 متراً.

إدنبره:
تبدأ الاحتفالات في هذه المدينة في 30 ديسمبر/ كانون الثاني بكرتفال يضم 25 ألف مواطن محلي، ويتوقع خلال هذا العام أن ينضم أكثر من 80 ألف شخص لغناء "أولد لانغ ساين"، ليشكلوا أكبر تجمع غنائي لأغنية واحدة في العالم.

سيدني:
تحتفل العاصمة الأسترالية ببداية العام الجديد بقدوم المغنية "كايلي مينوغ"، وستشهد المدينة عمليات تنظيف موسعة، "لإزالة المياه التي تحوي طاقة سلبية"، أما مع حلول منتصف الليل سوف يضاء جسر "سيدني هاربر" بالألعاب النارية.

ساموي:
رغم أن هذه الجزيرة التايلندية كانت آخر من يحتفل بالعام الجديد مع بداية 2012، إلا أنها ستكون الأولى في العالم لتشهد عام 2013، وتضم احتفالات "ساموي" الصلوات والزيارات العائلية، بالإضافة إلى موائد الطعام المنوع.

دبي:
تبدأ الاحتفالات بالعام الجديد في المدينة الإماراتية بشكل مميز، إذ تبدأ الألعاب النارية بالرقص على أنغام الموسيقى العربية والعالمية، وتزين بذلك "برج خليفة"، أطول برج في العالم، ليستمتع المتفرجون بالنظر إلى لوحة يبلغ ارتفاعها 828 متراً.