موجة احتجاجات عارمة وغاضبة في العديد من الدول الإسلامية
موجة احتجاجات عارمة وغاضبة في العديد من الدول الإسلامية بسبب الفيلم

قضت محكمة مصرية الأربعاء بإعدام سبعة اقباط مصريين يعيشون في المهجر لإدانتهم في قضية فيلم "براءة المسلمين" المسيء لنبي الإسلام والذي تسبب في احتجاجات شعبية واسعة في العديد من الدول. وسيكون 29 من يناير موعد التصديق على الحكم.

أصدرت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء (28 نوفمبر / تشرين الثاني) حكما غيابيا بالإعدام على سبعة أقباط من أصل مصري لإدانتهم في قضية الفيلم الذي أنتج في الولايات المتحدة والذي يسيئ لنبي الإسلام محمد، وفق مصادر قضائية. وحددت المحكمة 29 يناير/ كانون ثان المقبل للتصديق على الحكم. وصدر القرار برئاسة المستشار سيف النصر سليمان وبعضوية المستشارين محمد عامر جادو وحسن إسماعيل حسن، رئيس المحكمة، بحضور خالد ضياء رئيس نيابة أمن الدولة العليا وأمانة سر عادل عبد الحميد.

وطالبت النيابة في بداية الجلسة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين، ووصفتهم أنهم "مثال للفجر والإلحاد لما ارتكبوه من جريمة للتطاول على الإسلام ورسوله و الرموز الإسلامية" واتهمتهم بأنهم "يريدون تقسيم مصر إلى دويلات".

وقد تسبب فيلم "براءة المسلمين، الذي عرضت مقاطع منه على موقع يوتوب، في موجة احتجاجات واسعة في العالم الإسلامي خلفت عشرات القتلى في أيلول/سبتمبر.