البابا يعفو عن كبير خدمه باولو غابريله
البابا مع كبير خدمة باولو غابرييله - صورة من الارشيف (تصوير رويترز)

بعد الحكم عليه بالسجن عاماً ونصف العام على باولو غابريله، كبير الخدم السابق للبابا في قضية "فاتيليكس" التي هزت الكنيسة الكاثوليكية، أعلن اليوم عن العفو عن غابريله الذي أدين بجرم سرقة ونشر وثائق سرية تخص الكنيسة.

أصدر البابا بنديكتوس السادس عشر،بابا الفاتيكان قرارا بالعفو عن كبير خدمه السابق باولو غابرييله. وزار البابا الذي يعد رأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم غابريله في السجن وأبلغه بخبر العفو عنه، حسب ما صرح به اليوم (السبت 22 ديسمبر كانون الأول 2012) فدريكو لومباردي المتحدث باسم البابا.

وكانت محكمة في الفاتيكان قد حكمت على غابرييله في أكتوبر/ تشرين أول الماضي بالسجن لمدة عام ونصف العام بسبب تورطه في سرقة "وثائق" خاصة بالفاتيكان في القضية التي عرفت إعلاميا باسم "فاتيليكس."
يذكر أن العفو عن غابريله كان متوقعا منذ مدة طويلة قبل أن يعلنه اليوم المتحدث باسم البابا.