رجل يعلق على ظهره لافتة تروج للمسيحية في لندن أغسطس/الماضي.
رجل يعلق على ظهره لافتة تروج للمسيحية في لندن أغسطس/الماضي.

لندن، بريطانيا - أظهرت بيانات تعداد نشرت يوم الثلاثاء، أن عدد المسيحيين في إنجلترا وويلز تراجع بشكل كبير في العقد الماضي، في حين قفز عدد أولئك الذين لا ينتمون إلى أي دين.

وقال نحو ثلاثة أرباع سكان ويلز وإنجلترا، أي ما يعادل 72 في المائة، إنهم كانوا في عام 2001 مسيحيين، ولكن النسبة انخفضت إلى 59 في المائة، في عام 2011.

وقال ما يقرب من 15 في المائة، إنهم لا ينتمون لأي دين في عام 2001، ولكن مع حلول عام 2011، ارتفعت هذه النسبة إلى 25 في المائة من سكان إنجلترا وويلز.

وزادت نسبة المسلمين في البلاد من ثلاثة في المائة عام 2001 إلى 4.8 في المائة في 2011، في حين ارتفع عدد الهندوس والسيخ بشكل طفيف، واستقرت أعداد اليهود.