كنيسة الملاك ميخائيل والانبا تكلا القبطية الأرثوذكسية بمدينة برامبتون

تعرضت كنيسة مصرية في مدينة برامبتون في كندا الى حادث القاء زجاجات ميليتوف، الامر الذي أدى الى التسبب باضرار طفيفة في بعض الاثاث في احد الغرف التابعة للكنيسة.

وكانت كنيسة الملاك ميخائيل والانبا تكلا القبطية قد تعرضت الى هجوم من مجولين، قاموا بكسر زجاج النافذة الخارجية والقاء زجاجات حارقة تسببت بحريق محدود وخسائر طفيفة ببعض الاثاث.

وكانت عربات المطافئ ورجال الشرطة قد وصلوا الى مكان الحادث وسيطروا على الحريق بسرعة كبيرة مما منع انتشاره والتسبب بخسائر كبيرة.

وقال القمص مرقص حنا راعي الكنيسة، بأنه تلقى اتصالاً هاتفيًا من احد اعضاء الكنيسة، فقام على الفور بالذهاب للكنيسة، وكانت قوات الامن والمطافئ قد وصلت قبله وكانت تعمل على اخماد الحريق.

وقال انه لولا العناية الهية لكانت النيران قد أتت على كل الاثاث في المكان.

يُذكر ان الكنيسة موصوله بجهاز انذار متصل مع القوات الامنية ويعطي اشارات معينة في حالة وجود اختراق لابواب الكنيسة او نوافذها، الامر الذي عجل من وصول سيارات المطافئ والشرطة.