بيلي غراهام - الاقتراب الى البيت
بيلي غراهام - الاقتراب الى البيت

يحتفل اليوم الواعظ والمبشر الأكثر شهرة في العصر الحديث بيلي غراهام بعيده ال 94، حيث ولد في السابع من تشرين ثاني سنة 1918.

وقد اعتبر عدة رؤساء للولايات المتحدة، القس غراهام مرشدهم الروحي ومشيرهم، وقد كان قريبًا بشكل خاص على الرئيس نيكسون وايزنهور.

وقد ابتدأت شهرته بشكل خاص سنة 1949، عندما بدأت تبث وعظاته على شاشة التلفزيون وعلى الراديو.

وقد قام بيلي غراهام بدعوة القس مارتن لوثر كينج، محرر العبيد، ليعظ معه سنة 1957، وقد قام بمساعدته للخروج من السجن في سنوات الستين، بعد أن اعتقل في مظاهرات.

وبحسب إحصائيات مؤسسته، سمع وعظاته ما يقارب 2.2 بليون شخص على مر السنين.

وقد تواجد اسمه في "لائحة جالوب لأكثر الرجال والنساء إعجابًا"، 55 مرة، ويعتبر أكثر شخص في العالم مذكورًا في هذه اللائحة.

وقد أصدرت مؤسسة بيلي غراهام مؤخرًا، كتابًا من تأليف الواعظ بيلي غراهام، تحت عنوان " الاقتراب إلى البيت" بقصد الاقتراب إلى الموت، الذي لا يخافه القس غراهام. حيث يقدم النصائح كيف تعيش قريبًا من الرب زمن شيخوختك، وتنهي حياتك محدثًا تغييرًا بين الناس وبناء جيل جديد.

ويقول فرانكلين غراهام، ابن بيلي غراهام، انه رغم المشاكل الصحية التي يواجها القس غراهام لكن وجوده في حياتنا بركة وتشجيع، فما زال حاد التفكير والذهن وبركة لنا ولكثيرين.