أرسل بابا الفاتيكان رسالة الى بابا الكنيسة القبطية الارثوذكسية في مصر تواضروس الثاني، اعرب فيها عن ثقته في الدرب التي سيسيرها والتي ستكون استمرارية للطريق التي سار بها سلفه البابا شنودة الثالث، وبأنة سيكون ابًا روحيا حقيقيا للشعب المصري وشريكًا فعالاً في بناء مصر وخدمة للصالح العام والخير للشرق الاوسط بحسب ما نشرت وكالة آكي الايطالية.

وخاطب بابا الفاتيكان بندكتس السادس عشر البابا تواضروس الثاني "آمل بصدق وأصلي من أجل أن تبقى صداقتنا وحوارنا المستمرين والمستنيرين من الروح القدس، يؤتيان ثمارهما في تضامن ومصالحة دائمتين"

وصلى من اجل بابا الاقباط حتى يمنحه الرب الحكمة والقوة من اجل القيام بالمهمات النبيله التي تنتظره.