قررت فرنسا يوم الإثنين، في ميزانية الضمان الإجتماعي الجديدة لعام 2013 إرجاع 100% من تكاليف عمليات الإجهاض. حيث أتخذ هذا القرار لإتاحة فرص متساوية للجميع. حيث كان الضمان الإجتماعي يرجع فقط ما بين السبعين والثمانين بالمئة حتى الآن.

وقد قامت فرنسا بفتح المجال لعدة عيادات جديدة لتقديم هذه " الخدمة" بحسب ما ذكر في وسائل الإعلام.

إن المصاريف المترتبة تقدر ب 31.7 مليون يورو في السنة الأولى من التطبيق.  وقد أجريت 225,000 عمليات إجهاض في فرنسا سنة 2010.

يذكر أنه صادف يوم الجمعة الماضي اليوم العالمي لسماح الإجهاض في العالم، وأستمرت المؤسسات التي تدعم الحياة، منها مؤسسات مسيحية تعمل على مناهضة الإجهاض والمحاولة من تغيير القوانين والضغط إجتماعيًا.