ندعو كل المؤمنين أن يتحدوا معنا في الصلاة من أجل مصر وتجديد قوتنا لينعكس نور المسيح في حياتنا

قام قادة أقباط مصر، من جميع الطوائف الأرثوذكس، الكاثوليك والإنجيليين، و بحسب ما ذكرت خدمة الأبواب المفتوحة، بالإعلان عن 3 أيام للصوم والصلاة، من يوم الإثنين حتى الأربعاء القادم 2 - 4 /10 من أجل مصر.

وقد كان الإعلان يوم 22/9/2012، حيث تقرر تحفيز الكنائس المختلفة للإجتماع يوم الأربعاء، الرابع من تشرين أول، للصلاة من أجل الموضوعين:
أن يحمي الله مصر من كل شر وكشف كل زيف وايضًا أن يختار الله البابا الجديد للأرثوذكس حتى يقود الأقباط في وحدة ورؤية واضحة.

وقد قال أحد القادة بحسب ما ذكر في خدمة الأبواب المفتوحة التي تُعنى بأمور الكنائس المضطهدة:" إن مسيحيي مصر يمرون بفترة صعبة وهناك مخاوف من إضطهاد أكبر. لا نعرف أين مصر الآن، فالوضع الإقتصادي، السياسي، الإجتماعي والديني لا يؤشر على استقرار مصر. فإن إزدياد تأثير الحركات الإسلامية في مصر، سلب السلام من قلوب الأقباط وأخافهم. لذا ندعو كل المؤمنين أن يتحدوا معنا في الصلاة من أجل مصر وتجديد قوتنا لينعكس نور المسيح في حياتنا."

موقع لينغا يشجع القراء أن نصلي معًا من أجل مصر وهذه الحاجات التي ذكرت.

يذكر أن مصر موجودة في المكان 15 في لائحة خدمة الأبواب المفتوحة، للدول المُضطَهِدة للمسيحين في العالم.