صرح نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، أن عدد الأقباط في مصر 16 مليونا ونصف، مشيرا إلى أن هناك ثلاثة ملايين قبطي يعيشون في الخارج منهم 80 ألف هاجروا بعد عمليات هدم الكنائس وقتل شباب الأقباط.

ونفى جبرائيل في مداخلة تليفونية ببرنامج "صح النوم" على قناة "التحرير"، ادعاءات البعض بأن أقباط مصر لا يتعدون أربعة ملايين نسمة.

وقال رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان، إن عصر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر هو أزهى عصر عاش به الأقباط، وشهدت فيه مصر وحدة وطنية حقيقية، مذكرا بأن عهد عبد الناصر لم يشهد حرق كنيسة أو فتنة طائفية، وأنه صاحب قرار إنشاء مكتب النصح والإرشاد لمنع الفتنة الطائفية.

واستنكر الإفراج عن الداعية أبو إسلام "صاحب قناة الحكمة" الذي أحيل إلى الجنايات بتهمة حرق الإنجيل.

يذكر ان عدد اقباط مصر ما زال موضوع نقاش بحسب ما ذكر في خبر "نفي التصريحات التي نسبت لرئيس الجهاز المركزي عن عدد الأقباط في مصر"