قال كاهن هندي ان "فيلم بوليوود (اضحك وكن سعيدا) الذي سيبدأ عرضه غدا في صالات السينما الهندية، يستهزء من اللإيمان المسيحي ويسيء لمشاعر المؤمنين".

وصرح المتحدث باسم الاساقفة الكاثوليك في الهند الأب دوميك دايريو لوكالة انباء فيدس ان الاساقفة يعربون عن الاسى لعدم اعلان ذلك من قبل الهيئات المختصة بالرقابة على الأفلام قبل عرضها على الجمهور"، وعن "الأسف لموقف المنتجين غير المسؤول"، مطالبين "السلطات المدنية بضمان الاحترام الكامل لرموز ومحتوى الإيمان المسيحي" في الهند

فيلم اضحك وكن سعيدا
الملصق الاعلاني لفيلم اضحك وكن سعيدا

وأوضح الأب دابريو أن "الفيلم الكوميدي الهجائي يتضمن مشاهد تستهزيء بالكهنة وتهين رموز الإيمان"، مشيرا إلى أن "بعض المنظمات الكاثوليكية أقامت أمس مسيرة احتجاجية في بومباي، من كنيسة القديس بطرس إلى مقر البرلمان الإقليمي"، وأن "وفدا من الجماعات الكاثوليكية وممثل أبرشية بومباي الأب روبن تيليس، التقى رئيسة المجلس المركزي للتوثيق السينمائي ليلا سامسون، وقدم إليها مذكرة تطالب بإزالة المشاهد المسيئة"، فضلا عن "أبلاغ الوزيرة الاتحادية للإعلام والاتصالات السلكية واللاسلكية امبيكا سوني" بالأمر

وخلص المتحدث باسم مجلس الأساقفة إلى القول "لقد رأينا عواقب فيلم (براءة المسلمين) المسيء للإسلام، حيث تأثر المسلمون في الهند كثيرا وهم يشعرون بالغضب"، والآن "يشعر المسيحيون بالإهانة العميقة من مثل هذه الأعمال غير المسؤولة التي لا ينبغي لها أن تحدث"، فـ"الحرية تتطلب احترام الجميع" على حد تعبيره