وما زال عددهم يتراوح بين 5 و 18.5 مليون!

قامت وسائل الإعلام المختلفة بالنشر نقلا عن تصريح قناة التحرير المصرية التي قامت بلقاء مع اللواء أبوبكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، أن الجندي قد صرح في اللقاء عن أول إحصائية رسمية، لعدد المسيحيين في مصر معلنًا أن عددهم 5 ملايين و130 ألف نسمة. وأضافت وسائل الإعلام قول الجندي في الحوار مع القناة، يوم الإثنين الماضي أن المسيحيين هم الأعلى اجتماعيًا في مصر والأكثر هجرة والأقل في الإنجاب، مؤكداً أن هذه إحصائيات موثقة ولا يستطيع أحد إنكارها وأنه ليس هناك ضغوط على الجهاز لإخفاء أي أرقام، ويتم إعلان الأرقام وفقًا لاحتياجات الدولة أو طلب الجهات الرسمية، وهناك أرقام تكون سرية لوقت معين ويتم إعلانها وفقًا للظروف.

بعدها قامت غادة مصطفي عبدالله، رئيسة الادارة المركزية لشئون الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بالتصريح أن أقوال رئيس الجهاز حول عدد الأقباط فى مصر في قناة التحرير، قد فهمت على نحو خاطئ تمامًا. وأضافت مصطفى أن رئيس الجهاز قد صرح، أن الجهاز لا يملك أرقام دقيقة عن أعداد أي فئة دينية فى مصر، منذ عام 1986، حيث كانت نسبة الأقباط حينها 5.7%. حيث قررت الأمم المتحدة منذ ذلك الحين جعل الديانة فى أي استفتاء أو حصر فى الدول أمر إختياري وليس إجباري، مما لا يعطي فكرة دقيقة عن أرقام الفئات الدينية فى مصر وأوضحت أن رئيس الجهاز قال أنه يمكن دراسة الاتجاه الخاص بارتفاع أعداد الأقباط فى مصر، منذ عام 1982 وحتى 1986 لمعرفة عددهم الحالي، ولكن بشكل غير دقيق، بعدها قامت القناة بحساب عدد الأقباط بحسب هذا المعطى، خلال الحلقة التي استضافت رئيس الجهاز، وأوضحت النتيجة للجندي الذي رد فقط بأن ''الرقم قد يكون قريب من الصحيح''.

وقد لم يتردد ايضًا أبو بكر الجندي نفسه بنفي ما نسب اليه في وسائل الإعلام.

يذكر أنه قد قام نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، في حزيران الماضي بدعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، طالب فيها بإلزام رئيس الوزراء ورئيس الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء بإجراء تعداد بأقباط مصر وفق قاعدة البيانات المتاحة.حيث قال جبرائيل حتى الآن لا توجد إحصائيات رسمية بل عشوائية لعدد الأقباط في مصر.

فقد برز خلال السنوات الماضية التفاوت بين التصريحات المختلفة لعدد الأقباط في مصر، فقد كان الجهاز الرسمي للإحصاء بمصر قد أعلن قبل عشر سنوات أن عدد الأقباط لا يتجاوز 7 ملايين، ثم عاد منذ 3 سنوات ليقول إن عدد الأقباط لا يتجاوز 5 ملايين، وهناك من يقول أيضا أن عدد الأقباط لا يتجاوز 4% من مجموع الشعب المصرى.

وقد كان د. ثروت باسيلي أحد المستثمرين الأقباط في مصر قد أعلن لجريدة الأهرام في بداية هذا العام أن عدد الأقباط في مصر هو 18.5 مليون رافضًا الإفصاح عن مصادره وهذا الرقم الذي تؤكده أيضًا جهات قبطية.

من الجدير بالذكر وبناء على تصريحات مصطفى، فإن الجهاز المركزي للتعبئة لا يملك أي أرقام دقيقة عن عدد الفئات الدينية فى مصر، أو أماكن تمركزها منذ عام 1986.