فاز صبيحة اليوم "الإتحاد الاوروبي" بجائزة نوبل للسلام، على مجهوداته خلال ستة عقود في المساهمة في تقدم السلام، المصالحة والديموقراطية وحقوق الإنسان في اوروبا.

وقد أعلن الخبر اليوم الساعة الحادية عشر صباحًا، في أوسلو، وذكر أن: عمل الاتحاد الأوروبي يمثل "الأخوّة بين الأمم"، الذي يساوي شكل من أشكال "مؤتمرات السلام" التي يشير اليها ألفريد نوبل كأحد المعايير لجائزة نوبل للسلام في وصيته سنة 1895.

يذكر أن إحدى المرشحات للجائزة هذه السنة كانت ماما ماجي جبران، والتي ترشحت للمرّة الرابعة للجائزة ولم تفز، والتي تعمل بين الفقراء المعدمين في مصر.

وقد كانت ماما ماجي جبران قد قالت لا تهمني الجائزة بقدر ما يهمني الله وابتسامة الأطفال.