أصدرت محكمة الرويبة - قسم الجنح - حكما بعامين حبسا نافذا وغرامة مالية 100 ألف دينار جزائرى مع مصادرة المحجوزات، في حق المتهمين (م.م) و( م.خ) بجنح نبش القبور وانتهاك حرمة الموتى وتخريب القبور وإخراج جثث من المقبرة المسيحية الكائنة ببلدية الرويبة التابعة لولاية الجزائر العاصمة.

المحاكمة بدأت - أمس - بعد مناداة المتهمين باسمهما من طرف القاضي الجزائي للامتثال واستكمال الاستجواب بسماع الشاهد الذي كان خارج القاعة، وبعد أن تقدم أدى اليمين القانونية وأدلى بشاهدته كالأتي" لقد كنت في المستشفى نحو الساعة التاسعة ونصف ليلا، ولما خرجت من أجل شراء السجائر سمعت صوتاغريبا يصدر من المقبرة لأنها قريبة جدا من المستشفى، فدخلت من أجل معرفة مصدر الصوت،لأرى هؤلاء ينبشون القبور وينتزعون أسنان الموتى المصنوعة من الذهب، ولما تدخلت بكلام قلت لهم فيه بأن اليهود لا يفعلون هذا، حاولوا الاعتداء عليّ لأفر إلى مركز الأمن وأبلّغ عنهم" .

ولمّا قال القاضي بأن الحكم سيكون بعد حين، تعرض الشاهد للتهديد بعد انتهاء شهادته أثناء الجلسة، حيث رفض الخروج من قاعة الجلسات وتحدث بصوت مرتفع بأنه تعرض للتهديد من قبل أحد أقارب المتهم القاطن في الرويبة، لتتدخل الشرطة وتوقف الشاب الذي قال الشاهد بأنه هدّده، ثم أطلق سراحه بعد اتخاذ الاجرءات القانونية، ليصدر بعدها الحكم السابق .