قصف مسلحون اسلاميون من تجمع انصار الاسلام ساحة "جورج خوري" في حي القصاف بدمشق واصابوا البيوت المحيطة بمدافع الهاون في الساعات المتأخرة من ليلة السبت أمس. وقد اسفر هذا القصف عن مقتل شخصين هما سامر احسان وعيسى الريس وجرح خمسة اخرين احدهم اصابته بالغة.

ووفقا لموقع الحقيقة السوري فان تجمع انصار الاسلام التكفيري كان قد تأسس الشهر الماضي من قبل ست منظمات اصولية تهدف الى اقامة دولة اسلامية بعد سقوط الاسد. وان استهداف ساحة جورج خوري جاء لاسباب طائفية نظرا لان الحي معروف بأن اغلبية سكانه من المسيحيين.

وانطلقت عدد من طائرات الهليوكوبتر من قاعدة جوية في الغوطة الشرقية لتحديد مكان انطلاق القذائف وملاحقة مطلقيها، الذين هربوا باتجاه منطقة "الزبلطاني"، حيث دارات بينها وبين عناصر الجيش والأمن مواجهة بالأسلحة الرشاشة خلف "مجمع 8 آذار" التجاري في المنطقة.