أكد الباحث الإيطالي ماسيمو انتروفيني، أن المسيحية أصبحت الدين الأول في أفريقيا، حيث أصبح عدد المسيحيين أكبر من عدد المسلمين فى القارة الافريقية، وذلك حسب دراسة أعدها انتروفينى فى هذا الشأن.

وذكرت صحيفة "لاستامبا" الايطالية اليوم فى موقعها على الإنترنت، أن انتروفيني عرض هذه الدراسة في مؤتمر نظمه مركز دراسات الأديان الجديدة فى الجامعة الجديدة المغربية، حيث أفادت هذه الدراسة أن المسيحيين يشكلون الآن نسبة 53،46 في المائة من سكان أفريقيا، بينما يشكل المسلمون نسبة 46،40 في المائة من سكان هذه القارة.

ويشكل أتباع الاديان الافريقية التقليدية نسبة 8،11 في المائة من سكان القارة. كما أشارت الدراسة الى أن هناك أغلبية مسيحية فى 31 دولة أفريقية مقابل أغلبية إسلامية في 21 دولة وأغلبية لأتباع الاديان التقليدية في ست دول أفريقية.

وأوضحت الدراسة أن عدد المسيحيين في أفريقيا لم يكن يزيد على عشرة ملايين نسمة في عام 1900 بينما وصل عددهم في عام 2012 إلى 500 مليون نسمة.

وكان الأفارقة المسيحيون يشكلون في عام 1900 نسبة 2 في المائة فقط من مجموع المسيحيين في العالم، وهم يشكلون الآن نسبة 20 في المائة من مجموع المسيحيين فى العالم.