رحبت الكليات المسيحية في الولايات المتحدة بأعداد اكبر من المسلمين المنضمين الى فروعها في خريف هذا العام، خاصة من الطالبات، وفقا لما جاء في صحيفة نيويورك تايمز.

وينجذب الطلاب الى الكليات الدينية بسبب هويتها المسيحية وقيمها التقليدية، بالاضافة الى احتوائها على سكن للطلاب من نفس الجنس. وذكر الطلاب المنضمون الى الكليات المسيحية انهم يشعرون براحة وكأنهم في منازلهم وسط هذه المجتمعات الصغيرة، بالرغم من أن الغالبية لا تشارك ايمانها.