نفى مدير المتحف القبطي بالقاهرة الدكتور هاني صادق لـ القبس صحة وجود أي وثيقة تاريخية تشير الى زواج السيد المسيح أو أنه كانت له زوجة.

المتحف القبطي بالقاهرة
المتحف القبطي بالقاهرة

جاء ذلك رداً على ما أعلنته البروفيسورة كارين كينغ من كلية اللاهوت في جامعة هارفارد في مؤتمر صحفي في العاصمة الإيطالية روما الثلاثاء الماضي عن عثوره على مخطوطة نادرة تعود الى منتصف القرن الثاني بعد الميلاد مكتوبة على ورق البردي تحتوي على نصوص قبطية تشير إلى احتمالية أن يكون للسيد المسيح زوجة. وتقول الكتابة غير المكتملة الموجودة في المخطوطة: «قال لهم يسوع إن زوجتي..»، غير أن كينغ قالت: إن النص الموجود «لا يقدم دليلاً على ان يسوع كان متزوجاً»، مضيفة ان «هذا الجزء من المخطوطة لا يثبت انه كان غير متزوج أيضاً، لذلك نحن في الموقف نفسه قبل العثور عليها لا نعرف ما إذا كان متزوجاً أم لا».

وقال صادق لـ القبس: السيد المسيح كان في أحيان كثيرة يتكلم عن العروس ويصف بها الكنيسة كتعبير مجازي، فمن الممكن ان يكون تعبير الزوجة يقصد به الكنيسة أيضاً لأن وجود زوجة للسيد المسيح منافٍ للعقيدة المسيحية في الأساس.

جدير بالذكر ان فكرة وجود زوجة للمسيح ليست جديدة، إذ أن كتابات أخرى عن حياة يسوع من العصور القديمة تشير إلى انه ربما تزوج من مريم المجدلية وهي من التلاميذ المقربين من المسيح.