أكد المتحدث بإسم الكنيسة الكاثوليكية في مصر الأب رفيق جريش، أن عددا كبيرا من المسيحيين شاركوا بالمظاهرات الى جانب المسلمين ضد الفيلم المسيء لرسول الاسلام. وأن الوضع متوتر جدا في محيط السفارة الامريكية القريبة من ميدان التحرير، وانه حدثت بعض الاشتباكات بين المتظاهرين ورجال الشرطة.

وأوضح الاب جريش لوكالة آكاي الايطالية، أن الكنائس المصرية رفعت صوتها ضد الفيلم المسيء لرسول الاسلام، وأكد ان المسيحيين هم اول من يحترم الاسلام وجميع الاديان ورموزها.