نزح حوالي مئة الف من مسيحيي حمص الى العاصمة السورية دمشق وضواحيها بسبب المعارك المستمرة بالمدينة بحسب ما اعلن سفير الفاتيكان في سوريا نونكيو ماريو زناري.

ولم يُعرف الى الآن عدد القتلى المسيحيين بسبب عمليات القصف والانفجارات المستمرة.

وقال زناوي ان المسيحيين في سوريا يشكلون ما يقارب ال 8% من مجمل السكان، وقال الى انهم غير

وبسبب التفجيرات والقصف المستمر لم يُعرف الى الآن عدد القتلى المسيحيين.

وقال السفير الى ان العديد من الاماكن المسيحية في سوريا تعرضت للضرر، وتم تخريب عدة كنائس في حمص.

ويتركز المسيحيون في دمشق وحلب كما يوجد عدد كبير منهم في حمص التي يطلق السوريون على أحد مناطقها (وادي النصارى) .