أعلن رسمياً البابا بنديكت السادس عشر، بابا الفاتيكان، في كتاب البابوية الجديد بعنوان "يسوع الناصري"، عن حياة وتعاليم المسيح، تبرئة اليهود عن دم السيد المسيح.

وقال بابا الفاتيكان، إن موعد نشر المجلد سيحدد عندما يتم ترجمته من الألمانية التي كتب بها إلى بضع لغات، لافتاً إلى أن المجلد الثالث والأخير يركز على طفولة المسيح.

وأكد البابا، في تصريحات صحفية، أن كتابه هو تأكيد رسمي على تبرئة اليهود من دم السيد المسيح، من خلال دراسة مهمة تقع فى ثلاثة أجزاء، وتناول حياة المسيح في شبابه وفترة تبليغ الرسالة، والعنف الذي ارتكب باسم المسيح، وبرأ اليهود من المسئولية عن وفاة المسيح.

وقال بابا الفاتيكان، "إن الكتاب هو رسالة لكل العالم من أجل تأكيد أن اليهود برئه من دم المسيح".