نجحت القوات الأمنية بمحافظة الشرقية من السيطرة علي معركة بالأسلحة البيضاء والمولوتوف والأسحلة النارية بين أقباط ومسلمين بمدينة الزقازيق.

كان اللواء محمد كمال جاد مدير أمن الشرقية قد تلقي أخطارا من اللواء محمد أبوزيد مدير ادارة البحث الجنائي يفيد بوقوع مشاجرة بالشو والمولوتف بين مسلمين وأقباط بشارع فاروق بقسم أول الزقازيق.

وعلي الفور إنتقلت الأجهزة الأمنية لمكان المشاجرة وتبين أن مشادة كلامية تطورت لمشاجرة بين طرف أول محمد عبدالنبي أحمد ومحمد علي محمد وجمال علي محمد، " طرف ثان ناصر حنا تادرس وسرور حنا تادرس ومينا رأفت حنا وجورج مجدي عبدالله.

وأفادت التحريات بأن سبب المشاجرة بسبب خلافات ماليى بين الطرفين علي أثرها اندلعت المشاجرة النارية حيث حاول أحد الطرفين القاء زجاجات مولوتوف علي كنيسة الانبا انطونيو بشارع فاروق ولكن الأجهزة الأمنية تمكنت من السيطرة علي المشاجرة وألقت القبض علي الطرفين وجاري استمكال التحريات لحين عرضهم علي النيابة العامة وتحرر المحضر رقم 9090جنح أول الزقازيق.

ومن جانبة أكد اللواء محمد كمال جاد مدير الأمن في تصريحات خاصة للدستور بأن الوضع هادئ تماما وتم القبض علي الطرفين وإرسال تعزيزات أمنية حول الكنيسة مؤكدا أن سبب الأشتباك خلافات مالية سابقة.