حجبت السلطات السعودية الموقع الإليكتروني لمنظمة بيت السلام المسيحية السعودية، بحجة أنه "يحاول اختراق المجتمع السعودي, والتغرير بصغار السن بزعم تعريفهم بالإنجيل وبالمسيح".

ويقول الموقع في صفحته التعريفية إنه "موقع لمساعدة السعوديين والخليجيين على حد سواء لمعرفة ربنا ومخلصنا يسوع (عيسى) المسيح. نحن مؤمنون مسيحيون من المملكة العربية السعودية نعمل معا لنشر تعاليم السيد المسيح في مجتمعنا وتعريفهم بالإيمان الذي حظينا به بإتباعنا للسيد المسيح".

ويوضح الموقع أنه "لا يهدف إطلاقا إلى أي ربح مادي وليس مؤسسة تجارية"، يهدف إلى "إعطاء الآخرين فكرة واضحة عن أهدافنا المستقبلية حول تبشير الأحبة المسلمين بالإنجيل. وأيضا يعطي حافزا لإخوتنا المسيحيين في كل أرجاء المعمورة بإن يصلوا من أجلنا وأن يعرفوا أن لديهم إخوة مسيحيين في المملكة العربية السعودية".

يذكر أن محكمة في شرق السعودية تنظر في قضية اتهام مواطن سعودي ووافد لبناني بـ"دفع شابة سعودية (28 عاما) إلى اعتناق الدين المسيحي" وبـ"تهريبها إلى لبنان".

وجدير بالذكر أن عدة دول عربية منها السعودية، تجرم تحول المسلمين إلى المسيحية أو أي ديانة أخرى، وقد يتعرض من يخالف ذلك إلى القتل، في حين يتم تسهيل إجراءات اعتناق الإسلام.