أدان مسيحيو نيجيريا، اليوم الخميس، الهجوم الإرهابي الذي شنه مسلحون، ليلة الاثنين الماضية، على كنيسة بولاية "كوجي" بوسط نيجيريا، والذي سقط فيه 22 قتيلا، وأصيب عدد آخر.

وقال رئيس الجمعية المسيحية بنيجيريا، أيو أرتسجافور في بيان أصدره مساعده لشؤون الإعلام والعلاقات العامة، كيني أشاكي، اليوم الخميس: "إن أعداء المسيحية والمسيحيين في نيجيريا غيروا خططهم، والتي كانت تركز على شن الهجمات، أثناء قداس أيام الآحاد إلى الأيام الأخرى؛ للاستمرار في عمليات القتل".

وحث البيان قيادات الكنائس في مختلف الولايات النيجيرية على تشديد الإجراءات الأمنية حول كنائسهم؛ بهدف منع هجمات في المستقبل، وأعرب عن تعاطف المسيحيين مع أسر الضحايا، وقدم التعازي لهم في وفاة أحبائهم، وجاءت الإدانة بعد أسابيع من تهديد رئيس الجمعية في ولاية "أنوجو" بجنوب شرق نيجيريا، القس إيمانويل تشوكوما، بالانتقام بالقنابل من الذين يشنون هجمات على الكنائس، دفاعًا عن النفس.