اقتحم مسلحون مجمعًا سكنيًا في ريف حمص (وسط) الثلاثاء وأطلقوا النار عشوائيًا، ما أدى إلى مقتل 16 مدنيًا، غالبيتهم من العلويين والمسيحيين، وإلى إصابة آخرين بجروح، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وافاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس ان "القتلى سوريون، وتوزعوا بين اربعة سنة وستة مسيحيين، إضافة الى ستة علويين بينهم مدير المجمع". واضاف ان "هناك اعدادا كبيرة من المصابين داخل المجمع" الذي لا يقوم بحراسته "سوى حارس مدني غير مسلح".

ولفت عبد الرحمن الى ان المجمع "يضم عمال محطة جندر لتوليد الكهرباء وعائلاتهم"، مشيرًا الى ان هؤلاء "سوريون وايرانيون ويابانيون إضافة الى جنسيات اخرى". وذكر مدير المرصد ان الجندر قرية تضم سنة من البدو، مضيفًا ان القرى المحيطة في المنطقة ذات غالبية سنية ايضًا.