أدانت أبرز هيئة للمسيحيين في نيجيريا اليوم السبت محاولة اغتيال أحد أبرز المسؤولين المسلمين في البلاد، سلطان ولاية بورنو ابو بكر غربا الكانمي، من قبل انتحاري قتل خمسة اشخاص الجمعة في مايدوغوري (شمال)، حيث أصدر رئيس "هيئة المسيحيين في نيجيريا" ايو اوريتسيجافور بيانا لإدانة محاولة الاغتيال التي استهدفت سلطان بورنو (شمال) ونائب حاكم الولاية، من قبل فتى في الخامسة عشرة من عمره اقدم على تفجير قنبلة لدى الخروج من صلاة الجمعة، وهو الانفجار الذي اسفر عن خمسة قتلى.


من جهة اخرى، طلب رئيس "هيئة المسيحيين في نيجيريا" في واشنطن، اضافة جماعة بوكو حرام الإسلامية الى لائحة المنظمات الارهابية، كما اضاف البيان الذي وقعه كيني اشاكا المتحدث باسم اوريتسيجافور.