جوس: افاد مسؤولون نيجيريون ان رعاة مسلمين يشتبه بانهم هاجموا قريتين مسيحيتين فجر السبت في وسط نيجيريا، ما اسفر عن عدد غير محدد من الضحايا.

واوضحت المصادر نفسها ان الهجوم الذي استهدف قرية كانكورو في منطقة ريوم المجاورة لجوس، عاصمة ولاية الهضبة، وقع قرابة الساعة السابعة.

وقال المتحدث باسم القوة العسكرية الخاصة المنتشرة في المنطقة الكابتن ساليسو مصطفى لفرانس برس "لا نعرف حتى الان عدد الضحايا".

واضاف ان المهاجمين الذين يناهز عددهم مئتين ويشتبه بانهم رعاة مسلمون ينتمون الى قبيلة فولاني، استهدفوا ايضا قرية كوشين الواقعة في الولاية نفسها.

واوضح انهم شنوا هجومهم مزودين مسدسات وسواطير، لافتا الى ان جنودا باتوا يسيطرون على الوضع في المنطقة.

وافاد المتحدث باسم شرطة الولاية ايمانويل ابو ان عناصر من الشرطة توجهوا بدورهم الى المكان.

واورد النائب عن المنطقة سايمون موادكون ان 23 شخصا على الاقل قتلوا في القريتين. لكن اي مصدر مستقل لم يؤكد هذه الحصيلة.

وقال النائب "قتل ثمانية اشخاص في قرية كانكورو واكثر من 15 في قرية كوشين"، محملا قبيلة فولاني المسؤولية.

وتقع ولاية الهضبة في وسط نيجيريا على الحدود بين الشمال ذي الغالبية المسلمة والجنوب ذي الغالبية المسيحية.