فصل أحد البنوك الإسلامية في الأردن الأربعاء موظفة مسيحية من عملها بعد رفضها تغطية رأسها، باعتبارها مخالفة لتعليماته وأنظمته.

وقالت إيمان عفانة، مديرة الاتصال المؤسسي والتسويق في بنك الأردن دبي الإسلامي لوكالة فرانس برس إن "القوانين الداخلية للبنك عدلت مؤخراً وتضمنت ارتداء زي موحد يشمل غطاء الرأس".

وأضافت انه "تم التعميم على الموظفين بضرورة الالتزام بالزي الرسمي، بما فيه غطاء الرأس"، مشيرة إلى أنه "لدينا خمس موظفات مسيحيات أخريات ملتزمات بغطاء الرأس إلى جانب موظفات غير محجبات التزمن به كذلك".

وأكدت عفانة أن "البنك نبه الموظفة فيفيان سلامة أكثر من مرة بضرورة الالتزام بالزي الرسمي"، مشيرة إلى انه "تم استشارة وزارة العمل وجرى فصلها بما يتوافق مع القانون".

من جهتها، قالت الموظفة المفصولة فيفيان سلامة لوكالة فرانس برس "لقد تم فصلي من عملي في بنك الأردن دبي الإسلامي بعد رفضي وضع غطاء الرأس".

وأضافت "تم إنذاري قبل يومين وفصلت من عملي بحجة أني لم التزم بالزي الرسمي للبنك"، مشيرة إلى أن "الزي المسجل في وزارة الصناعة والتجارة لا يتضمن غطاء الرأس".

وأوضحت أن "البنك قام مؤخراً بتوزيع الزي الرسمي على الموظفين ورفضت استلام غطاء الرأس وهو غطاء جزئي يغطي الشعر، لأنه يخالف مبادئي".

وبنك الأردن دبي الإسلامي الذي أطلق في الأردن عام 2010 هو امتداد لبنك دبي الإسلامي الذي يعد البنك الإسلامي الأول في العالم وتأسس عام 1975 ومقره الإمارات العربية المتحدة.