أفادت مصادر أمنية مصرية ان اجهزة الاستخبارات المصرية بمدينة رفح المصرية نجحت بضبط حزام ناسف مخبأ داخل كنيسة "مار جرجس" المهجورة بمدينة رفح بعد ورود معلومات للاجهزة الامنية بقيام عناصر خطيرة بتخزين متفجرات واحزمة ناسفة داخل الكنيسة المهجورة من بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وقامت قوات الجيش المصري بمداهمة الكنيسة المهجورة وعثرت بداخلها على حزام ناسف وواصلت عمليات المسح الشامل للكنيسة للبحث عن اية مخابىء أخرى للمتفجرات داخل الكنيسة، واكد مصدر امني بأن الحزام الناسف سليم وكامل الاجزاء.

وفي سياق آخر، قامت وزارة الدفاع المصرية بإرسال فرقتين من قوات الصاعقة المصرية الى مدينتي العريش ورفح، وتم استدعائها وقوة أخرى معروفة باسم "999" الخاصة بمكافحة "الارهاب الدولي" لمواجهة اية عناصر مسلحة خطيرة تهدف الى زعزعة الاستقرار او اية عناصر اخرى قد تتسلل الى سيناء من خارج البلاد.