قام متشددون اسلاميون بهدم كنيسة انجيلية بواسطة بلدوزر بـ "الجريف غرب" وبعد ذلك اشعلوا فيها النيران بحضور اعداد من الشرطة كانوا يتابعون الاعتداء اليوم السبت 21 نيسان/ابريل، بحسب ما جاء على لسان احد شهود العيان.

وكان العشرات من المتشددين قد فرضوا حصارا على الكنيسة باستخدام العصي والسكاكين قبل ساعات من وقوع الاعتداء.

وكانت المجموعة قد حاولت التهجم على الكنيسة قبل اسبوعين وفشلت، واستمرت التهديدات العنصرية منذ يوم امس بحرق الكنيسة، وقامت بتنفيذ الاعتداء بعد ظهر اليوم بحضور ستة عربات مملوءة بالشرطة الاحتياطية، وعدد من عربات النجدة، وكانوا جميعا يشاهدون ما يحصل دون اي محاولة لوقف الهجوم.

هذا وازدادت اعمال العنف ضد المسيحيين في السودان بعد ان اعلن عمر البشير في القضارف عدم قبوله بالتعددية الدينية ما بعد انفصال الجنوب على السودان الشمالي، ومنذ ذلك الاعلان احرقت العديد من الكنائس بالخرطوم وجنوب كرفان، كما وتلقى العديد من القساوسة تهديدات بالقتل.