قالت المكتبة البريطانية اليوم الثلاثاء، إنها حصلت على نسخة من الإنجيل تعود للقرن السابع عثر عليها في نعش قديس قبل أكثر من 900 عام، وهي أقدم كتاب أوروبي سليم تماماً مقابل تسعة ملايين جنيه استرليني (14 مليون دولار).

وانتجت النسخة المخطوطة باليد من إنجيل يوحنا، والتي تسمى إنجيل القديس كوثبرت في شمال شرق انجلترا في اواخر القرن السابع ووضعت في نعش القديس في جزيرة لينديسفارن ربما في عام 698. ونقلت رفاته إلى البر الرئيسى عندما فر الرهبان وسكان الجزيرة من الفايكنج الغزاة وانتهى بها المطاف في دورهام، حيث تم فتح التابوت في عام 1104 وعثر على الإنجيل.

وأعيد دفن جثة كوثبرت في كاتدرائية نورمان الجديدة هناك، وأصبح نقطة محورية للزائرين. وقال سكوت ماكيندريك رئيس قسم التاريخ والكلاسيكيات في المكتبة البريطانية: "لا شك هو أحد أهم الكتب في العالم." وأضاف "معظم الناس الذين يعرفون عن الكتب يعرفون إنجيل القديس كوثبرت. الحقيقة المذهلة أننا لا يوجد لدينا كتاب أوروبي يبدو مثله. إنه مذهل جداً."

وتشير المكتبة البريطانية التي كان لديها الإنجيل على سبيل الاستعارة الطويلة الأجل منذ عام 1979 وعرضته بشكل منتظم إلى انه سيتم عرضه مؤقتا بعدما اقر الخبراء بأن ذلك آمن. ويتميز الانجيل بغلاف أصلي من الجلد الأحمر في حالة ممتازة، وهو المخطوطة الوحيدة التي ظلت في هذا "الوضع الجيد" من هذه الفترة من التاريخ البريطاني محتفظة بمظهرها الأصلي سواء من الداخل أو الخارج.

المصدر: رويترز