انضم ستة وعشرون سويسرياً إلى أقدم جيش قائم في العالم، وتعهدوا بالتضحية بحياتهم لحماية البابا بندكتس السادس عشر، كأحدث حراس سويسريين للبابا.

وجرت مراسم أداء القسم اليوم، الأحد، داخل قاعة البابا بولس السادس في الفاتيكان، في تعديل جرى في اللحظة الأخيرة بسبب الأمطار. وعادة ما تقام هذه المراسم في فناء القديس داماسيوس في القصر الرسولي.

وتجري هذه المراسم في السادس من أيار كل عام للاحتفال باليوم الذي لقي فيه 147 من الحرس السويسري حتفهم عام 1527، وهم يحمون البابا كليمنت السابع خلال احتلال روما.

ويجب أن يكون الحراس، الذين يخدمون في حماية البابا لمدة عامين، طوال القامة (174 سم) وعزاباً، وينتمون للكنيسة الكاثوليكية السويسرية، وأعمارهم أقل من ثلاثين عاماً.

ويشتهر الحراس السويسريون بملابسهم الزرقاء والذهبية، وأسلحتهم القديمة، وخوذاتهم القرمزية المزينة بالريش، ويعملون على حماية البابا، والمساعدة في مناسبات الفاتيكان.

الفاتيكان