أفرجت النيابة عن الشاب المسيحي الذي القي القبض عليه بتهمة التبشير بمركز منفلوط التابع لمحافظة أسيوط في صعيد مصر، وسعيه لنشر فكرة الشفاء من خلال قراءة بعض نصوص الإنجيل بين أهالي قريته والقرى المجاورة.

البداية كانت مع اكتشاف أهالي قرية العزية- التي يقطنها عدد كبير من المسيحيين بمركز منفلوط والقرى المجاورة لها - بقيام إسحاق لمعي (25 سنة) بالترويج لفكرة شفاء المرضى عن طريق قراءة نصوص من الإنجيل، إضافة إلى حديثه عن فضائل المسيحية .

وقال شاهد عيان إن بعض أهالي قرية بنى غالب المجاورة لقريته وتقطنها أغلبية مسلمة قاموا بمعاونة بعض أفراد الدعوة السلفية بالقبض على هذا الشاب ثم تسليمه للشرطة، التي قامت بدورها بتحرير محضر بالواقعة وتحويله إلى النيابة.

وقوبل قرار الإفراج عنه بالغضب بين أهالي قرية بني غالب والقرى المجاورة لها والذين حذروا من نشوب فتنة طائفية إذا لم يتم تدارك الأمر.

وكالات