واشنطن: دانت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء الهجوم الذي استهدف مسيحيين في جامعة في نيجيريا واوقع 20 قتيلا على الاقل الاحد.

واسفر اعتداء بالقنبلة واطلاق نيران غزيرة عن مقتل عشرين شخصا على الاقل خلال احياء مراسم دينية في جامعة باييرو في كانو، كبرى مدن شمال نيجيريا، والتي تقطنها غالبية من المسلمين.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن هذه الاعمال، لكنها تشبه الاعمال التي تنفذها مجموعة بوكو حرام الاسلامية ضد الكنائس المسيحية.

واعلنت كلينتون في بيان ان "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجمات الاخيرة ضد مدنيين ابرياء في نيجيريا وخصوصا الهجمات الشائنة التي وقعت خلال القداس في جامعة باييرو في كانو".

وقالت الوزيرة الاميركية "نحن قلقون حيال الهجمات ضد الكنائس ووسائل الاعلام والبنى التحتية الحكومية وتستهدف اكثر فاكثر مدنيين ابرياء في شمال نيجيريا".

واضافت كلينتون "ندين اعمال الذين يحاولون تاجيج التوترات بين المسيحيين والمسلمين وندعم الذين لا يزالون مدركين ان التنوع العرقي والديني في نيجيريا هو احدى نقاط القوة في البلاد".

ونفذت مجموعة بوكو حرام عددا من الهجمات وخصوصا في شمال البلاد اوقعت اكثر من الف قتيل منذ منتصف 2009.

وشمال نيجيريا تقطنه غالبية من المسلمين في حين تقيم غالبية من المسيحيين في جنوب البلاد.

أ ف ب