أعرب الفاتيكان عن "القلق" إزاء الهجمات التي وقعت أمس ضد المسيحيين في نيجيريا وكينيا وخلّفت 28 قتيلا وعشرات الجرحى

وفي تصريحات على هامش المؤتمر الوطني الخامس والثلاثين لحركة تجديد الروح القدس، الذي يعقد في ريميني (شمال الوسط)، أعرب أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال تارتشيزيو بيرتوني عن "القلق من أنه على الرغم من التأكيد والمحاولات الهادفة إلى إعطاء دفعة للحق بالحرية الدينية، حتى في دساتير كل دولة ومنظمة دولية، لا نرى تطبيق هذا الحق الأساسي" وفق تأكيده

وأشار وزير خارجية حاضرة الفاتيكان إلى "رؤية عدم تسامح متزايد يصل إلى الوحشية أحيانا، على غرار ما شهدناه هذه الأيام"، كما أبدا "القلق أيضا لأجل المسيحيين في المناطق الساخنة من العالم في أفريقيا والشرق الأوسط"، والذين "يمثلون عاملا مساعدا على التوازن والمصالحة، وليس الصراع"، وإختتم بالقول "لذلك يبدو من الغريب أن يكون هناك تعصبا وعدوانية بهذه القوة ضد أولئك الذين يقدمون مساهمة في تحقيق المصالحة والسلام والعدالة والتضامن" على حد تعبيره.

آكي