ذكر مركز القانون والعدالة الامريكي (ACLJ) في بيان الاثنين، ان القس الايراني يوسف نادرخاني استطاع ان يلتقى بابنه الصغير في يوم عيده. بحسب تقرير نشرته كريستان بوست.

واستطاع ابن القس نادرخاني زيارة والده في السجن في الثاني من نيسان/ابريل، هذا كان بمثابة معاملة خاصة للقس نادرخاني الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ 35 بعد سجن استمر لمدة سنتين ونصف.

وعلق المركز في بيان صحفي "هذا لا يعني فقط ان القس يوسف نادرخاني ما زال على قيد الحياة، وانما هو تذكير لنا حول المعركة التي كنا نصارع من اجلها، وهو الحرية للأب المُحب، والزوج المُخلص، وراعي الرعية، ومؤمن مخلص تابع للمسيح".

وكان القس نادرخاني قد اعتقل من قبل السلطات الايرانية في اكتوبر 2009 عندما احتج على التدريس الالزامي للدين الاسلامي في مدارس ابنائه، ووجهت له تهم اخرى في وقت لاحق مثل تهمة الردة ومحاولة تنصير المسلمين، وبقي مسجون في حين بقيت المحاكم الايرانية تتناقش حول قرار العقوبة النهائي.

وكانت اشاعات ساخنة في 21 شباط/فبراير عندما اعلن مركز القانون والعدالة الامريكي عن تنفيذ قرار الاعدام بعد نشر صور وهمية للقس نادرخاني امام حبل المشنقة وعممت على شبكة الانترنت.

القس يوسف نادرخاني مع ابنائه