قدمت تايوان مشاهدة لاعادة تجسيد اللحظات الاخيرة في حياة السيد المسيح، من مسلسل الاحداث في محاكمته وحتى صلبة. بهدف تذكير المسيحيين بالالام التي مر بها الرب يسوع والمعاناة التي تحملها في طريق الالام من اجل التكفير عن خطايا البشرية.

شارك في التنظيم ثمان ارشيات في مدينة تايبي بحضور 30 الف شخص من المسيحيين في تايوان التي يبلغ تعداد الكاثوليك فيها الى 236 الف كاثوليكي بحسب الاحصائيات التي جرت سنة 2009.

ويقول المنظمون انهم يبذلون كل ما في وسعهم لتجسيد عملية الصلب التي تعبر عن الالام والتضحية، وقالوا انهم يرغبون في السير مع المسيحيين الذين يعانون في اراضي تايوان.

ويُعد مشهد الصليب المعروف بآلام المسيح المسيح من اشهر الطقوس التي يمارسها الكاثوليك، فهناك اربع عشرة محطة لرحلة الصلب تنتهي بوضع المسيح في قبره مع العلم بان محطة صلب المسيح هي المحطة العاشرة.