توجه اكثر من مئتي مسيحي قبطي من مصر الى اسرائيل في ثلاث رحلات طيران لقضاء عيد القيامة يوم 15 أبريل/ نيسان الجاري في القدس، حسبما اكدت مصادر بمطار القاهرة لبي بي سي.

وغادرت مطار القاهرة إلى تل أبيب في وقت سابق من اليوم ثلاث رحلات على متن شركة "سينا للطيران" تحمل على متنها جميعاً 243 مسيحي.

وتعتبر هذه الأعداد من الاقباط المصريين، ومعظمهم من الأرثوذكس، هي الاولى الاكبر من نوعها التي تسافر إلى إسرائيل للإحتفال في القدس بعد رحيل بابا الاسكندرية البابا شنودة الثالث الذي كان يحظر سفر اقباط مصر إلى القدس.

واكد مسؤلون في شركة الطيران أن الرحلات ستستمر حتى 14 أبريل الجاري.

كان البابا شنودة الثالث قد حظر على الأقباط السفر إلى مدينة القدس بسبب الاحتلال الإسرائيلي، وقال أكثر من مرة: "إن الأقباط لن يسافروا إلي القدس إلا بصحبة إخوانهم المسلمين".

وقد حظي البابا بشعبية كبيرة بين العرب نتيجة موقفه هذا من عدم زيارة القدس الا بعد اقامة الدولة الفلسطينية. وكان الاقباط الذين يزورن القدس يطلبون العفو من البابا عند العودة.

المصدر: بي بي سي