لينغا - أعلنت شيلا شولر، راعية كنيسة "كرستال كاثيدرال" في مقاطعة أورانج كاليفورنيا، أن الكنيسة ستنتقل من مكانها الحالي وستُغيّر اسمها من كنيسة كرستال كاثيدرال إلى "مركز رجاء المسيح". ولم تُفصح شولر عن مكان الكنيسة الجديد، الذي سيُلعن عنه في الأسابيع المُقبلة. وقد قامت الكنيسة ببيع مبناها المُدهش والمشهور بالكرستال كاثدرال (ويعني الكاتدارئية البلورية) لمطرانية الطائفة الكاثوليكية في مقاطعة أورانج في كاليفورنيا في الشهر الماضي.

وقالت شولر "سوف نحتاج إلى بيت جديد أسرع ممّا ظننا." ولم تُشر إن كانت الكنيسة ستبقى في مقاطعة أورانج، مكان إقامتها منذ تأسيسها على يد والد راعية الكنيسة، القس الدكتور روبرت شولر، قبل ٤٢ عامًا.
وقد استقال روبرت شولر من رعاية الكنيسة عام ٢٠٠٦، وازدهرت الكنيسة تحت رعاية شولر وأصبحت امبراطورية تلفزيونية تبشيرية.

وفي يوم السبت السابق أعلن روبرت شولر وزوجته أرفيلا استقالتهما من مجلس أمناء الكرستال كاثيدرال. وقد فشلت المفاوضات بينهما وبين الكنيسة في موضوع الدعوة المقدمة من قبلهما ضد الكنيسة ضمن إجراءات إعلان الإفلاس.

ويُذكر أن الكنيسة حققت أرباحًا تُقدّر بملايين الدولارات من التبرعات التي كانت تُقدم أثناء برنامجها التلفزيوني المشهور "The Hour of Power". لكن سلسلة
من الضائقات المالية جعلت تلك الكنيسة الضخمة تُعلن عن إفلاسها في العام ٢٠١٠.

ويُشار إلى أن الدكتور شولر من أنصار "التفكير الإيجابي" ومطوريه. وقد انتُقِد شولر على يد الكثيرين أنه يُعلم إنجيلاً آخر، إنجيلٌ يُنكر المحدوديات البشرية ويجعلهم يظنون أنهم يستطيعون عمل كل ما يحلمون به إن ثابروا في الوصول إليه.

مبنى الكرستال كاثيدرال يُباع للأبرشية الكاثوليكية

مبنى الكرستال كاثيدرال يُباع للأبرشية الكاثوليكية

مبنى الكرستال كاثيدرال يُباع للأبرشية الكاثوليكية

مبنى الكرستال كاثيدرال يُباع للأبرشية الكاثوليكية

مبنى الكرستال كاثيدرال يُباع للأبرشية الكاثوليكية

مبنى الكرستال كاثيدرال يُباع للأبرشية الكاثوليكية