قال مصدر مطلع بالكاتدرائية المرقسية لوكالة ام سي ان أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مصاب بسرطان في الرئة انتقل الى العمود الفقري وانه يحصل على علاج بحبوب مشعة مصنعة في الولايات المتحدة الأمريكية.
ولم يتسنى التأكد من هذه المعلومات بشكل رسمي.

وعُلم ان البابا شنوده كان قد اصيب بفشل كلوي ويقوم بغسيل الكلية ثلاث مرات في الاسبوع فضلا عن اصابته بنقص في المناعة.

وكان البابا شنوده قد تعرض في وقت سابق لكسر في فخده الأيسر اثر سقوطه، وقد اجريت له عملية جراحية في مستشفى كليفلاند في الولايات المتحدة وتم تركيب مسمار معدني له.

وقد حرص في رحلته العلاجية الماضية على القاء عظتة الاسبوعية من المستشفى بتاريخ25 كانون ثاني / يناير، لطمأنة الاقباط والمصريين، غير أنه عاد فجأة للقاهرة ولم يمكث في المستشفى لفترة طويلة للعلاج كالمعتاد.

وبعد عودته للقاهرة لم يتسن له القاء عظة الاربعاء التالي، وقد بدا عليه الاجهاد الشديد اثناء القائه لعظته القصيرة يوم الاربعاء الماضي .

---

نحن في موقع لينغا نقف مع اخوتنا الاقباط مصلين من اجل قداسة البابا شنودة، ومتمنين له الشفاء العاجل.