اعلن الفاتيكان السبت عن ارتفاع في عدد الكاثوليك في العالم عام 2010 نحو 15 مليونا مقارنة مع العام الذي سبقة، ليصل الى 1,196 مليار نسمة، وسجلت الزيادة بشكل اساسي في القارتين، افريقيا وآسيا.

وفي بيان رسمي اصدره الفاتيكان جاء فيه ان عدد الكاثوليك تراجع في اميركا اللاتينية ليصل الى 28,34% مقابل 28,54% عام 2009، الا ان التراجع الاقوى كان في اوروبا حيث كان يمثل الكاثوليك 24,05% عام 2009 ليصل الى 23,83%.

في المقابل شهد عدد الكاثوليك ازدياد في افريقيا حيث ارتفعت نسبتهم من 15,15% الى 15,55%، وفي جنوب شرق آسيا ارتفعت نسبتهم من 10,41% الى 10,87%.
ويوضح الدليل الفاتيكاني الذي قدمه الرجل الثاني في الفاتيكان تارتشيزيو برتوني الى البابا بنديكتوس السادس عشر، ان نسبة الكاثوليك المعمدين في العالم بقيت على ما هي عليه خلال السنتين الماضيتين بحدود 17,5%.

كما يقدم هذا الدليل معلومات عن عدد الاساقفة والكهنة وطلاب اللاهوت في العالم في 2996 ابرشية تتوزع على جميع انحاء العالم.
وخلال العام 2010 كان ازدياد في عدد الاساقفة الكاثوليك الى 5104 بعد ان كان 5065 عام 2009، كما تواصل الارتفاع في عدد الكهنة والرهبان والراهبات المسجل منذ العام 2000 ليصل عام 2010 الى 412236 مقابل 410593 عام 2009.

وزاد عدد الكهنة الكاثوليك في آسيا 1695 كاهنا، و761 كاهنا في افريقيا، في حين تراجع عدد الكهنة في اوروبا 905 كهنة.
وخلال السنوات الخمس الماضية ارتفع عدد طلاب اللاهوت بنسبة اربعة في المئة ليرتفع من 114439 طالبا عام 2005 الى 118990 عام 2010.