نقلت وكالة محبت نيوز المسيحية الايرانية ان قوات الحرس والمخابرات يقومون بحملة اعتقالات واسعة بحق المسيحيين الايرانيين.

وقد تم اعتقال العديد من رعاة الكنائس ومنهم القس حكمت سليمي الذي اعتقل في مدينة "فولاد شهر" بمحافظة اصفهان.
كما وتم اعتقال شهرام قائدي العضو في كنيسة بولس في اصفهان، حيث قاموا بتفتيش بيته وضبط واخذ مقتنياته الشخصية، كما والقوا القبض على مريم دل آرا البالغة من العمر 50 عاما مريضة وحالتها الصحية متدهورة.

كما وتفيد التقارير انه رجال الامن قاموا باعتقال سيدة بالـ 78 من العمر الساعة السادسة صباحا من صباح 22 شباط / فبراير تدعى "كيتي حكيم بور". وقد تم اخلاء سبيلها بعد احتجازها ثلاثة ايام في مديرية المخابرات بمدينة اصفهان بقيد وشروط.

هذا وخلال الشهرين الماضيين قامت القوات الأمنية التابعة لمخابرات النظام الإيراني بشن حملة اعتقالات انفرادية وجماعية واسعة ضد المواطنين المسيحيين في مدن الأهواز وشيراز وطهران وإصفهان.

وقالت الوكالة "إننا ندين ونستنكر هذه الأعمال الشنيعة لحكام إيران داعين المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ خطوات عاجلة لحماية أمن وأرواح المسيحيين في إيران".