اجرى معهد الابحاث الامريكي "بيو" استطلاعا في امريكا حول الكنائس وتعاطيها للسياسة، واظهر الاستطلاع ان 54% من الامريكيين قالوا انه يتوجب على الكنائس عدم التعاطي بالسياسة.
وقال المعهد ان هذا الاستطلاع هو الثالث له خلال الاربع سنوات الاخيرة الذي يرفض فيه الامريكيين تعاطي الكنائس للسياسة.

وقد اجاب على الاستطلاع 1503 شخص بالغ سئلوا عن رأيهم هاتفيا بين 7 – 11 آذار/مارس، وقال 40% منهم انه على الكنائس ان لا تعبر يوميا عن وجهات نظرها في المسائل السياسية، و 60% من الكاثوليك قالوا انه على الكنيسة ان لا تتعاطي مع السياسة وان على السياسة ان تبقى خارج دور العبادة.

واظهر الاستطلاع ان 38% من المسؤولين السياسيين يتطرقون الى الامور الدينية وغالبا ما يتحدثون عن الايمان والصلاة في خطاباتهم، بينما 30% قالوا انهم لا يتكلمون كثيرا في هذا الموضوع.