هديل الكوكيقالت الناشطة هديل الكوكي ان النظام السوري لا يرحم من يناهضه، وهو لا يحمي لا المسيحيين ولا العلويين، وانما يحمي الطغمة الحاكمة التي تساعده في قمع الشعب.

واضافت الكوكي في تصريحات لقناة العربية انها أثناء فترة اعتقالها في سجن حلب، حاول رجال الامن إقناعها بأنها كمسيحية يجب أن تقف إلى جانب النظام الذي يحمي المسيحيين.

ولفتت الكوكي إلى أن النشطاء السوريين لم يتعاملوا معها وفقا لديانتها، وانما تجتهد العناصر الأمنية لزرع أفكارا طائفية في رؤوس المعتقلين .

يذكر ان الكوكي قدمت شهادتها امام مجلس حقوق الانسان في جينيف عن فترة اعتقالها في سجن حلب، دحضت ادعاءات النظام السوري عن مواجهاته لعصابات من السلفيين والقاعدة، واكدت أن جميع السوريين يتعرضون لممارسات النظام التي وصفتها بالبشعة.