افادت الشرطة واجهزة الاسعاف عن اصابة خمسة اشخاص الاحد بانفجار قرب كنيسة في سليجة القريبة من العاصمة النيجيرية ابوجا. وقال المتحدث باسم الشرطة في ولاية النيجر ريشار اوغوش، انه وقع انفجار هذا الصباح من يوم الاحد، مصدره سيارة بدون لوحة لكن الانفجار كان محدود. واوردت اجهزة الاسعاف عن اصابة خمسة اشخاص بجروح في حين تحدث شهود عيان عن اصابة اربعة اشخاص.

وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية لأجهزة الإسعاف يوشاو شعيب "أصيب شخص بجروح بالغة نُقل على اثرها إلى المستشفى، وأصيب أربعة أشخاص اخرين بجروح طفيفة، وتضررت خمس سيارات". وافاد مراسل فرانس برس في المكان ان الانفجار وقع خارج فندق يُجاور الكنيسة.

وقال كاهن الكنيسة لصحافيين إنه أبلغ الشرطة قبل وقوع الانفجار بعدما عثر على غرض يشبه قنبلة. وأضاف ان الأفراد الذين وضعوا القنبلة كانوا ينوون تفجيرها لحظة خروج المصلين من الكنيسة، على غرار ما حصل يوم عيد الميلاد الماضي.

وكانت حركة بوكو حرام قد تبنت العديد من الهجمات في نيجيريا يوم عيد الميلاد، وخصوصًا في ولاية النيجر. وقتل يومها 44 شخصًا، بينهم العديد من المصلّين، الذين كانوا يشاركون في قداس الميلاد .وأضاف أوغوش "لا نشتبه في أحد حتى الآن، علينا أولاً أن نجمع معلومات"