قال مراقب كنسي لمجلة دير شبيغل الالمانية أن هناك صراع على السلطة في الفاتيكان.

وأوضحت المجلة ان البيان الذي نشر قبل ايام وتناولته الكثير من المواقع الاعلامية، لا يتعلق بنشاط اجرامي مفترض، بل خو صراع بين التقليديين والاصلاحيين على حد قولها.

من جانبها ذكرت دي بريسه أن "الفاتيكان يبذل قصارى جهده من أجل احتواء الشائعات، ولكن صراعاً ساخناً على السلطة قد اندلع على ما يبدو لخلافة البابا الألماني" اذ يقول المتحدث باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي "يجب علينا أن نتحلى بأعصاب قوية" وذلك في مواجهة "الوثائق التي سربت، مما تسبب في ذعر وارتباك" حسب تعبيره.

وذكرت أن "تحقيقات داخلية تجرى حالياً، حيث تعكف الشرطة البابوية على اجراء التحريات للتعرف على المصدر الذي قام بتسريب وكشف الوثائق للجمهور، مع التركيز بشكل خاص على أولئك الذين تتوفر لديهم فرص الولوج إلى وثائق حساسة، في سبيل فرض ضوابط مشددة" في المستقبل.


وأشارت الصحيفة إلى أن البابا بندكتس السادس عشر سيبلغ في نيسان/ابريل المقبل، الخامسة والثمانين من العمر، حيث يتمتع بصحة جيدة على عكس سلفه يوحنا بولس الثاني، ولكن البعض يتكهن بالفعل بموته المفاجئ بصورة طبيعية" على حد قولها.