اعلنت "كلنا شركاء" الاعلامية في سوريا ان القوات الموالية للاسد قامت بقصف كنيسة "أم الزنار" الواقعة في حي بستان الديوان بحمص، مما ادى الى احتراق مدخلها واندلاع النيران في المبنى الملاصق لها.

كنيسة ام الزنار بحمص
صورة لمدخل الكنيسة وما زالت النيران مشتعله فيها

وذكرت اخبار "كلنا شركاء" ان كنيسة أم الزنار تعتبر من أقدم وأشهر الكنائس السريانية الأرثوذكسية في حمص. وقد اقميت فوق كنيسة أثرية (قبو)، اكتشف فيها عام 1953 جرن مخفي فيه زنار السيدة العذراء مريم من الصوف المطرز بالذهب، وقد شيد له مقام خاص داخل الكنيسة هو مقام السيدة العذراء مريم. واشارت الى ان الالاف من السياح من مختلف الملل يزورون الكنيسة سنويا، وان الكنيسة الأولى بنيت حسب الرقيم الحجري الذي ظهر فيها سنة 59 م في عهد الرسول إيليا، وهي كنيسة عجائبية وفق ما يتحدث عنها أهالي مدينة حمص.